إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم منذ /13-03-2012, 08:23 AM   #1

أيمن العقباوي
مستجد

أيمن العقباوي غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 102560
 تاريخ التسجيل : Feb 2012
 المشاركات : 11

افتراضي جعلوني متلعثماً ولكن

بسم الله الرحمن الرحيم
أنه من دواعي سروري أن اضع بين أيديكم نشرة توعوية بعنوان (جعلوني متلعثمًا ولكن )
والتي تتضمن أثر السلوكيات السلبية التي يمارسها الأباء والزملاء والمعلمين والأخوة على حدوث التلعثم لدى الأطفال .
مع كا امنياتي أن يستفيد منها الجميع ولكم تحياتي.
معلم اضطرابات النطق والكلام :-
أيمن بن عبدالرحمن العقباوي

مشاعر طالب متلعثم
أنا ليس لي دخل في حدوث التلعثم لدى ولكن هناك سلوكيات يمارسها
الآخرين ) أولياء أمور
- الإخوان - الأصدقاء -المعلمين( قد تكون سبب في
حدوث التلعثم وعلى الرغم من ذلك سوف أستعين بالله ثم على قدراتي وأتبع
الإرشادات التي يقدمها أخصائي التخاطب والتي تساعدني كي أتكلم بطلاقة
وبدون أي مشاكل في الكلام.

* بعض أولياء الأمور يلجئون إلى القسوة الشديد والعتاب الصارم لسلوك الطفل الخاطئ ونتيجة
عدم الوعي بأضرار هذه الطريقة على النطق والكلام فقد يؤدي هذا إلى بعض مشاكل النطق والكلام
ومنها ما يلي :
أ
- تأخر في التعبير اللغوي عند الطفل .
ب
- ظهور التهتهة في حديث الطفل
* كثير من الآباء لا يصبرون على طريقة كلام إبنه في الحديث أو عندما يقول شيئًا غير دقيق أو
شيئًا لا يرضون عنه، فيبادرون برد فعل مؤلم للطفل، مثل العقاب البدني أو التأنيب أو حتى التهديد
بالعقاب وهذا السلوك القاسي يؤدي إلى مزيد من اللجلجة لدى الطفل . وقد تؤدي القسوة الزائدة إلى
الصمت الاختياري عند الأطفال وعدم رغبتهم في الحديث خوفا من رد فعل أبائهم القاسي.
* التعليق السلبي على طريقة كلام الطفل من خلال الأخوة أو الجيران أو الأقارب تؤدي إلى مزيد من
المشاكل في النطق لدى الأطفال .
* بعض المعلمين ممن لا يمتلكون الخبرة العلمية أو التعليمية أو التربوية يلجأ إلى تعنيف الأطفال
عند بداية دخول الطفل للمدرسة والتحاقه بالصف الأول لمجرد أتفه الأسباب فتثور ثورته ويصدر
الألفاظ والأصوات العالية مما يسبب في حدوث صدمة للأطفال ومن المعروف أن جهاز النطق عند
الإنسان هو أضعف جهاز في الجسم مما يؤدي إلى ظهور مشاكل في الكلام من أهمها التلعثم بل
وممكن أن تصل إلى اللجلجة وهي مرحلة متقدمة من التلعثم .
* بعض الآباء يتكلمون مع أطفالهم في مواضيع أكبر من عمره الزمني والعقلي فلا يستطيع الأطفال
استيعاب الحوار، فلا يجد ما يعبر عنه فتكون اللجلجة وسيلة له كلما ضاع منه اللفظ المناسب
للتعبير عن أفكاره.
* هناك بعض الآباء يعلمون أطفالهم لغة أجنبية غير اللغة العربية قبل سن السادسة ، ولأن اللغة
الأساسية وهي اللغة العربية لم تكتمل بعد فينشأ عند الطفل تداخل في اللغات فتجد الطفل يفكر بلغة
ويتحدث بالأخرى ، كما أن لسانه لا يستقيم عند التحدث مع الآخرين كما أنه لا يجد من الآخرين

استجابة له لأنهم لا يفهمونه . وقد يؤدي ذلك إلى حدوث التلعثم
كيف تساعد ابنك على التحدث بطلاقة دون تلعثم
*
لا تظهر لطفلك أي مضايقات عند سماعك له وهو يتكلم بتلعثم بل عليك أن تنصت له جيداً .
* لا تجبر أو تلح على طفلك بالتحدث أو الإجابة وهو في حاله من الغضب أو الانفعال أو
الإجهاد .
* شجع طفلك على الكلام وكذلك نطق الكلام بسهولة وشجعه أكثر وأعرب عن سعادتك وفرحك
ليكتسب الثقة بالنفس .
* اترك طفلك يتكلم بحرية دون أن تقاطعه أو تساعده أو تستعجله على نطق الكلام
*لا تعلق على أسلوب كلام طفلك بحيث لا تظهر له أن هناك مشكلة في كلامه .
* لاتتحدث مع طفلك في موضوع أكبر من إدراكه لا يفهمه ولا يستطيع التعبير عنه.
* أجعل طفلك يشارك أقرانه في مثل سنه حتى يخرج من الانطوائية وهذا يساعده على اكتساب
مهارات النطق بصورة سليمة .
*متابعة الأطفال خاصة الذين يدخلون المدرسة حديثاً وعند حدوث أي مشكلة في الكلام طارئة
لابد من الوقوف على أسبابها وعرضه مباشرة على أخصائي التخاطب .
* تحفيظ الطفل القرآن الكريم وعلى الأقل قصار السور منه كي يستقيم لسانه ويصح نطقه
للحروف.
* علم طفلك لغته الأساسية وهي اللغة العربية قبل الشروع في تعليمه لغة أجنبية أخرى مع
مراعاة السن التي يتعلمها فيها.
* تحدث مع طفلك بلغة سهلة ومفهومة دون التصنع أو الطفولية .
* انتظر حتى ينطق طفلك بما يريد ويعبر عنه بما شاء وعندما ينطق ينبغي تحمله والصبر عليه
خاصة عندما يجد مشقة في التعبير عن نفسه أو عمن حوله وتصحيح كلماته بشكل لطيف ليس
به تعنيف .

* لا تتحدث مع طفلك في موضوع أكبر من إدراكه لا يفهمه ولا يستطيع التعبير عنه
متابعة
الإرشادات الخاصة بمشكلتي والتي يقدمها أخصائي التخاطب

-
عدم الإفراط في مشاعر الخوف والخجل والتوتر والاضطراب عند البدء
في الحديث .

-
الاسترخاء وخاصة استرخاء عضلات الوجه والرقبة والصدر وذلك بأخذ
نفس عميق قبل بدء الكلام .

-
عدم التحدث وقت الغضب أو الانفعال لأن أي كلام أثناء ذلك الوقت
سينتج عنه مزيد من التلعثم .

-
عدم الإسراع في الكلام لأي سبب سواء أثناء الإجابة أو التحدث في أي
موضوع .

-
عدم التصميم على نطق الكلمة الصعبة أو التي يحدث فيها التلعثم ولكن
يجب التوقف ثم البدء في نطق الكلمة من جديد بعد الاسترخاء وأخذ نفس
عميق .
سوف أتبع الخطة العلاجية التي يضعها أخصائي النطق والكلام
وأحاول بكل جهدي على تنفيذها.

مع أطيب التمنيات للجميع بالصحة والعافية







  رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا يمكنك اضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


جميع الأوقات بتوقيت GMT +3. الساعة الآن 03:33 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.