إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم منذ /08-11-2010, 07:41 AM   #11

قلم المنتدى
مشرف

قلم المنتدى غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 4115
 تاريخ التسجيل : Jul 2007
 المشاركات : 546

افتراضي

ما شاء الله تبارك الله عمل جبار

الله يكتب لك الأجر








  رد مع اقتباس
قديم منذ /10-12-2010, 04:04 PM   #12

مدرسة ابن خلدون
 
الصورة الرمزية مدرسة ابن خلدون
عضو سوبر

مدرسة ابن خلدون غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 37165
 تاريخ التسجيل : Oct 2009
 المشاركات : 1,365

افتراضي

مشكور على هذه الخطب
وبارك الله فيك وجزاك الله كل خير







توقيع » مدرسة ابن خلدون
[frame="3 60"]
[/frame]

آخر تعديل بواسطة مدرسة ابن خلدون ، 10-12-2010 الساعة 04:08 PM
  رد مع اقتباس
قديم منذ /11-12-2010, 01:11 PM   #13

قلم المنتدى
مشرف

قلم المنتدى غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 4115
 تاريخ التسجيل : Jul 2007
 المشاركات : 546

افتراضي

ياليت ينتفع به االخطباء في المدارس
[BIMG]http://www.mo3alem.com/vb/imgcache/65980.imgcache.gif[/BIMG]








  رد مع اقتباس
قديم منذ /11-12-2010, 09:01 PM   #14

نقاء
عضو نشيط

نقاء غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 27026
 تاريخ التسجيل : Mar 2009
 المشاركات : 102

افتراضي

مشكور على هذه الخطب المنوعة والرائعة
وبارك الله فيك وجزاك الله كل خير







توقيع » نقاء
{ إِنَّ اللَّهَ وَمَلائِكَتَهُ يُصَلُّونَ عَلَى النَّبِيّ يَا أَيّهَا الَّذِينَ آمَنُوا صَلُّوا عَلَيْهِ وَسَلِّمُوا تَسْلِيمًا }
(( سبحانك اللهم وبحمدك أشهد أن لا إله إلا أنت أستغفرك وأتوب إليك ))
  رد مع اقتباس
قديم منذ /17-12-2010, 08:08 PM   #15

مزمآر الروح . . }
 
الصورة الرمزية مزمآر الروح . . }
عضو نشيط

مزمآر الروح . . } غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 69343
 تاريخ التسجيل : Mar 2010
 المكان : SaUdi ArAbIa- ZuLfE
 المشاركات : 259

افتراضي

لآآهنت آآخخوي ,,
والله يرزقنآآ ويغيثنآآ يآآررب ,,








توقيع » مزمآر الروح . . }
ودي تشششؤف الهم بي ويش سوآ .~
{ ~ في ح ــآإل من حبـك على غيـر مصـلوؤح ][

!!
  رد مع اقتباس
قديم منذ /16-05-2011, 08:15 PM   #16

**روح انثى**
 
الصورة الرمزية **روح انثى**
عضو

**روح انثى** غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 92711
 تاريخ التسجيل : May 2011
 المكان : الزلـــــــــــــــــ ف ـــــــــــــــي
 المشاركات : 45

افتراضي

شـكــ وبارك الله فيك ـــرا لك ... لك مني أجمل تحية .

ومشكوور على الخطب








توقيع » **روح انثى**
[ ....آلكــلـمـة آلـطيــــــبــة....]
جــــوآز مـــرور إلــىآ كـــل

[.... آلـقلـ ــوب .... ]
.
.
.
  رد مع اقتباس
قديم منذ /16-07-2011, 03:35 AM   #17

دكتورة المستقبل
 
الصورة الرمزية دكتورة المستقبل
عضو نشيط

دكتورة المستقبل غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 93766
 تاريخ التسجيل : May 2011
 المكان : الزلفي
 المشاركات : 108

افتراضي

موفق بإذن الله ... لك مني أجمل تحية .


*تحيـآآتي








توقيع » دكتورة المستقبل
سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم
  رد مع اقتباس
قديم منذ /15-02-2012, 09:02 AM   #18

مدرسة ابن خلدون
 
الصورة الرمزية مدرسة ابن خلدون
عضو سوبر

مدرسة ابن خلدون غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 37165
 تاريخ التسجيل : Oct 2009
 المشاركات : 1,365

افتراضي الاستغفار سبب لنزول الأمطار.

الاستغفار سبب لنزول الأمطار.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
إنَّ الحمد لله نحمده ونستعينه ونستغفره ونعوذ بالله من شرور أنفسنا ومن سيئات أعمالنا
من يهده الله فلا مضل له ومن يضلل فلا هادي له ،
وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له وأن محمدا عبده ورسوله .. أمّا بعد:
فاتَّقوا الله حقَّ التقوى، قال الله تعالى: يٰأَيُّهَا ٱلَّذِينَ ءامَنُواْ ٱتَّقُواْ ٱللَّهَ حَقَّ تُقَاتِهِ وَلاَ تَمُوتُنَّ إِلاَّ وَأَنتُم مُّسْلِمُونَ [آل عمران:102].
وقال تعالى: فَقُلْتُ ٱسْتَغْفِرُواْ رَبَّكُمْ إِنَّهُ كَانَ غَفَّارًا يُرْسِلِ ٱلسَّمَاء عَلَيْكُمْ مُّدْرَارًا وَيُمْدِدْكُمْ بِأَمْوٰلٍ وَبَنِينَ وَيَجْعَل لَّكُمْ جَنَّـٰتٍ وَيَجْعَل لَّكُمْ أَنْهَارًا [نوح:10-12].
بيَّنت الآياتُ ـ عبادَ الله ـ أنَّ الاستغفارَ من الذنب سببٌ لنزول الغيث والإمداد بالأموال والبنين ونباتِ الأشجار وتوفُّر المياه، ذلك أنّ الذنوبَ والمعاصي إذا انتشرت في أمّة سبَّبت الشقاء والهلاك والقحطَ والجدْب، ولهذا أمر الله الناسَ عبر الأجيال بواسطةِ أنبيائه أن يُقلِعوا عن المعاصي، ويطلبوا الغفرانَ من الله على ما اقترفوه، حتى ينالوا رحمتَه ويجتنبوا غضبه.
فها هو نبيّ الله هودٌ يعِظ قومه بما ذكره القرآن: وَيٰقَوْمِ ٱسْتَغْفِرُواْ رَبَّكُمْ ثُمَّ تُوبُواْ إِلَيْهِ يُرْسِلِ ٱلسَّمَاء عَلَيْكُمْ مّدْرَارًا وَيَزِدْكُمْ قُوَّةً إِلَىٰ قُوَّتِكُمْ [هود:52]. ويذكر القرآن كيفَ وعَظ النبيّ صالح قومه: لَوْلاَ تَسْتَغْفِرُونَ ٱللَّهَ لَعَلَّكُمْ تُرْحَمُونَ [النمل:46]، أي: هلاَّ استغفرتم ربَّكم حتى تنالوا رحمته.
والاستغفارُ معناه طلبُ المغفرة من الله بمحوِ الذنوب وسَتر العيوب، مع إقلاعٍ عن الذنب، وندَم على فعله، قال تعالى: فَاسْتَغْفِرُوهُ ثُمَّ تُوبُوا إِلَيْهِ إِنَّ رَبِّي قَرِيبٌ مُجِيبٌ [هود:61]، أي: أنَّ الاستغفار وسيلةٌ لاستجابة الدعاء.
وعن حاطب قال: سمعتُ رجلاً في السَّحَر بناحية المسجد وهو يقول: (يا ربّ، أمرتني فأطعتُك، وهذا السحَر فاغفر لي)، فنظرتُ فإذا هو ابن مسعود رضي الله عنه[1].
وكان ابن عمر رضي الله عنهما يصلِّي من الليل ثم يقول: (يا نافع، هل جاء السَّحَر؟) فإذا قال: نعم أقبَل على الدعاء والاستغفارِ حتى يصبح[2].
ها هم السلفُ رضوان الله تبارك وتعالى عليهم، مع ما هم عليه من علمٍ وعمل وزهد وورع، كانوا قليلاً ما ينامون وبالأسحارِ هم يستغفرون، ومع ما كانوا عليه من خير كثير كان الواحدُ منهم يقول: "استغفارُنا يحتاج إلى استغفار". فيا عجبًا، يقضون الليلَ في عبادةٍ وصلاة، ثم يأتي السحَر فيستغفرون، كأنهم لا زالوا يشعرون بالتقصير.
وأوجبُ ما يكون الاستغفار عند الوقوع في مهاوي المعاصي وأرجاسِ الذنوب، وهنا يجدُ المسلم الاستغفارَ أداةً يتعلَّق بها لتقِيمه من عثرته، ومغسلةً يتطهَّر بها من أدران ذنبه.
المسلم بحاجةٍ إلى الاستغفار، فهو لا يستغني عنه أبدًا لا ليلاً ولا نهارًا، وتدبَّر حكمةَ الاستغفار دُبُر كلِّ صلاة، حتى لا يُعجَبَ المسلم بصلاته وعبادته، ويتألَّى بها على الله، كما تألَّى بعضُ الأعراب على الله ومَنُّوا على الرسول عليه الصلاة والسلام: يَمُنُّونَ عَلَيْكَ أَنْ أَسْلَمُواْ قُل لاَّ تَمُنُّواْ عَلَىَّ إِسْلَـٰمَكُمْ بَلِ ٱللَّهُ يَمُنُّ عَلَيْكُمْ أَنْ هَداكُمْ لِلإِيمَـٰنِ [الحجرات:17].
الاستغفارُ مع الإقلاع عن الذنب سببٌ للخصب والنماء وكثرة الرزق وزيادة العزّة والمنعة، وفي دعوةِ نوح قومَه ونُصحِه لهم نسمَع قولَ الله عزّ وجلّ: فَقُلْتُ ٱسْتَغْفِرُواْ رَبَّكُمْ إِنَّهُ كَانَ غَفَّارًا يُرْسِلِ ٱلسَّمَاء عَلَيْكُمْ مُّدْرَارًا وَيُمْدِدْكُمْ بِأَمْوٰلٍ وَبَنِينَ وَيَجْعَل لَّكُمْ جَنَّـٰتٍ وَيَجْعَل لَّكُمْ أَنْهَارًا [نوح:10-12].
هذا شعيبٌ عليه السلام يرى قومَه على أسوأ الأخلاق مع الشرك والإلحاد، فيلحُّ في نُصحهم للإقلاع عمّا هم فيه من ضلال، ويبشّرهم بأنّ ربَّهم رحيمٌ بعباده ودود، يرضَى عن عباده الصالحين، ويكفِّر عنهم ما مضى من سيِّئاتهم إذا أخلصوا النيةَ والتوجهَ إليه، وَٱسْتَغْفِرُواْ رَبَّكُمْ ثُمَّ تُوبُواْ إِلَيْهِ إِنَّ رَبّى رَحِيمٌ وَدُودٌ [هود:90].
فما أعظمَ بركاتِ الاستغفار، فهذه خزائنُ رحمةِ الله بين يديك، ومفاتيحُها الاستغفار، يقول ابن القيم رحمه الله: "وشهدتُ شيخَ الإسلام ابنَ تيميه رحمه الله إذا أعيَته المسائل واستعصَت عليه فرَّ منها إلى التوبة والاستغفار والاستعانة بالله واللجوء إليه واستنزال الصوابِ من عنده والاستفتاح من خزائن رحمته، فقلَّما يلبثُ المددُ الإلهي أن يتتابَع عليه مدًّا، وتزدلِف الفتوحات الإلهية إليه، بأيّتهنّ يبدأ" انتهى كلامه رحمه الله[3].
أمّا كونُ الاستغفار سببًا لرفع البلايا فقد قال الله سبحانه في شأن نبيّه يونس عليه السلام: فَلَوْلاَ أَنَّهُ كَانَ مِنَ ٱلْمُسَبّحِينَ لَلَبِثَ فِى بَطْنِهِ إِلَىٰ يَوْمِ يُبْعَثُونَ [الصافات:143، 144].
ومن فوائدِ الاستغفار أنّه سببٌ لصفاءِ القلب ونقائه، فالذنوب تترك أثرًا سيّئًا وسوادًا على القلب، كما ورد عن النبي عليه الصلاة والسلام أنه قال: ((إنّ المؤمنَ إذا أذنب كانت نكتة سوداء في قلبه، فإن تَاب ونزع واستغفر صُقِل قلبه، فإن زاد زادت، فذلك الران الذي ذكره الله في كتابه: كَلاَّ بَلْ رَانَ عَلَىٰ قُلُوبِهِمْ مَّا كَانُواْ يَكْسِبُونَ[المطففين:14]))[4].
أكثروا ـ عبادَ الله ـ من الصلاة والسلام على النبيّ المختار .
اللهمَّ صلِّ وسلِّم وبارك على عبدك ورسولك محمّد، وعلى آله وصحبه وسلّم.
اللهمّ أنت الله لا إله إلاَّ أنت، أنت الغنيّ ونحن الفقراء، اللهمّ أنت الله لا إله إلاّ أنت، أنت الغنيّ ونحن الفقراء، أنزل علينا الغيث ولا تجعلنا من القانطين.
اللهمّ أغثنا، اللهمّ أغثنا، اللهم أغثنا، اللهمّ أغثنا غيثًا مُغيثًا مريئًا مجلّلاً، عاجلاً غير آجل، نافعًا غير ضار. اللهم تحيي به البلاد، وتغيث به العباد، وتجعله بلاغًا للحاضر والباد. اللهم سقيا رحمة، لا سقيا عذابٍ ولا بلاء ولا هدم ولا غرق. اللهم سقيا رحمة، لا سقيا عذاب ولا بلاء ولا هدم ولا غرق.
اللهمَّ اسقِ عبادك وبلادك وبهائمك، وانشر رحمتك، وأحي بلدَك الميت.
اللهم أنبت لنا الزرع، وأدرَّ لنا الضرع، وأنزل علينا من بركاتك، واجعل ما أنزلته علينا قوَّةً لنا وبلاغًا إلى حين.
اللهمّ إنا نستغفرك إنك كنت غفارًا، اللهمّ إنا نستغفرك إنك كنت غفارًا، اللهمّ إنا نستغفرك إنك كنت غفارا، اللهمّ إنا نستغفرك إنك كنت غفارًا، فأنزل السماء علينا مِدرارا، اللهمّ أنزل السماء علينا مدرارًا، اللهمّ أنزل السماء علينا مدرارًا.
اللهمّ أسقنا الغيث ولا تجعلنا من الآيسين، اللهمّ أسقنا الغيث ولا تجعلنا من الآيسين.
اللهمّ ارحم الأطفالَ الرُضَّع والشيوخ الركّع والبهائم الرتَّع، برحمتك يا أرحم الراحمين.
اللهم أغثنا، اللهم أغثنا، اللهم أغثنا، يا أرحم الراحمين، يا ربَّ العالمين.
اللهم أسقنا الغيثَ ولا تجعلنا من الآيسين، برحمتك يا أرحم الراحمين.
اللهمّ إنّا خلق من خلقك، فلا تمنع عنَّا بذنوبنا فضلك، اللهمّ إنا خلقٌ من خلقك، فلا تمنع عنَّا بذنوبنا فضلك، اللهم إنا خلق من خلقك، فلا تمنع عنَّا بذنوبنا فضلك.
ربّنا ظلمنا أنفسنا، وإن لم تغفِر لنا وترحمنا لنكونن من الخاسرين.
اللهم أصلح لنا دينَنا الذي هو عصمة أمرنا، وأصلح لنا دنيانا التي فيها معاشُنا، وأصلِح لنا آخرتَنا التي إليها معادُنا، واجعل الحياةَ زيادةً لنا في كلّ خير، والموتَ راحةً لنا من كلّ شرّ، يا ربّ العالمين.
اللهمّ اغفِر لجميع موتى المسلمين، اللهمّ اغفر للمسلمين والمسلمات، والمؤمنين والمؤمنات، الأحياء منهم والأموات.
اللهمّ إنك عفوّ تحبّ العفو فاعفِ عنَّا، اللهمّ إنك عفوّ تحِبّ العفو فاعفُ عنا، اللهمّ إنك عفوّ تحب العفو فاعفُ عنا.
ربنا آتنا في الدنيا حسنة وفي الآخرة حسنة وقنا عذاب النار.
إخوةَ الإسلام، أكثِروا من الدعاء والصلاة على النبيّ محمّد ، واقلِبوا أرديتَكم تأسّيًا برسول الله [5].
منقول







توقيع » مدرسة ابن خلدون
[frame="3 60"]
[/frame]
  رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا يمكنك اضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


جميع الأوقات بتوقيت GMT +3. الساعة الآن 07:15 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd.