إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم منذ /23-10-2013, 01:56 PM   #1

عبدالله الباتل
عضو نشيط

عبدالله الباتل غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 16969
 تاريخ التسجيل : Jul 2008
 المكان : الزلفي
 المشاركات : 285

افتراضي الدرس السابع 7 ثالث ثانوي طبيعس

بسم الله الرحمن الرحيم
1-آثارٌ تفسر الآيات
عَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ فِي قَوْلِهِ تَعَالَى: إِنَّ اللَّهَ فالِقُ الْحَبِّ وَالنَّوى يَقُولُ: خَلَقَ الْحَبَّ وَالنَّوَى.
عَنْ قَتَادَةَ قَالَ: يَفْلِقُ الْحَبَّ وَالنَّوَى عَنِ النَّبَاتِ.
عَنْ مُجَاهِدٍ قَالَ: الشِّقَّانِ اللَّذَانِ فِيهِمَا وعَنْهُ فِي قَوْلِهِ: يُخْرِجُ الْحَيَّ مِنَ الْمَيِّتِ قَالَ: النَّخْلَةَ مِنَ النَّوَاةِ وَالسُّنْبُلَةَ مِنَ الْحَبَّةِ وَمُخْرِجُ الْمَيِّتِ مِنَ الْحَيِّ قَالَ: النَّوَاةُ مِنَ النَّخْلَةِ، وَالْحَبَّةُ مِنَ السُّنْبُلَةِ.
عَنْ مُجَاهِدٍ يُخْرِجُ الْحَيَّ مِنَ الْمَيِّتِ وَمُخْرِجُ الْمَيِّتِ مِنَ الْحَيِّ قَالَ: النَّاسُ الْأَحْيَاءُ مِنَ النُّطَفِ، وَالنُّطْفَةُ مَيْتَةٌ تَخْرُجُ مِنَ النَّاسِ الْأَحْيَاءِ، وَمِنَ الْأَنْعَامِ وَالنَّبَاتِ كَذَلِكَ أَيْضًا.
عَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ فَأَنَّى تُؤْفَكُونَ أَيْ فَكَيْفَ تُكَذِّبُونَ. عن الحسن قال: «أتى تُصْرَفُونَ» .
عَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ فِي فالِقُ الْإِصْباحِ قَالَ: «خَلَقَ اللَّيْلَ وَالنَّهَارَ»وعَنْهُ قَالَ: يَعْنِي بِالْإِصْبَاحِ: ضَوْءَ الشَّمْسِ بِالنَّهَارِ، وَضَوْءَ الْقَمَرِ بِاللَّيْلِ. عَنْ مُجَاهِدٍ فِي فالِقُ الْإِصْباحِ قَالَ: إِضَاءَةُ الْفَجْرَ.
عَنْ قَتَادَةَ فِي قَوْلِهِ: فالِقُ الْإِصْباحِ قَالَ: فَالِقُ الصُّبْحِ.
عَنْ قَتَادَةَ فِي قَوْلِهِ: وَجَعَلَ اللَّيْلَ سَكَناً قَالَ: سَكَنَ فِيهِ كُلُّ طَيْرٍ وَدَابَّةٍ.
عَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ فِي قَوْلِهِ: وَالشَّمْسَ وَالْقَمَرَ حُسْباناً يَعْنِي عَدَدَ الْأَيَّامِ وَالشُّهُورِ وَالسِّنِينَ. عَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ فِي قَوْلِهِ: وَهُوَ الَّذِي جَعَلَ لَكُمُ النُّجُومَ لِتَهْتَدُوا بِها فِي ظُلُماتِ الْبَرِّ وَالْبَحْرِ قَالَ: يَضِلُّ الرَّجُلُ وَهُوَ فِي الظُّلْمَةِ، وَالْجَوْرُ: عَنِ الطَّرِيقِ. عَنْ عُمَرَ بْنِ الْخَطَّابِ قَالَ: تَعَلَّمُوا مِنَ النُّجُومِ مَا تَهْتَدُونَ بِهِ فِي بَرِّكُمْ وَبَحْرِكُمْ ثُمَّ أَمْسِكُوا، فَإِنَّهَا وَاللَّهِ مَا خُلِقَتْ إِلَّا زِينَةً لِلسَّمَاءِ، وَرُجُومًا لِلشَّيَاطِينِ، وَعَلَامَاتٍ يُهْتَدَى بِهَا. عَنِ ابْنِ عُمَرَ قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: «تَعَلَّمُوا مِنَ النُّجُومِ مَا تَهْتَدُونَ بِهِ فِي ظُلُمَاتِ الْبَرِّ وَالْبَحْرِ، ثُمَّ انْتَهُوا «
عَنْ أَبِي أُمَامَةَ مَرْفُوعًا إِنَّ اللَّهَ نَصَبَ آدَمَ بَيْنَ يَدَيْهِ، ثُمَّ ضَرَبَ كَتِفَهُ الْيُسْرَى فَخَرَجَتْ ذُرِّيَّتُهُ مِنْ صُلْبِهِ حَتَّى ملؤوا الْأَرْضَ» ، فَهَذَا الْحَدِيثُ هُوَ مَعْنَى مَا فِي الْآيَةِ، وَهُوَ الَّذِي أَنْشَأَكُمْ مِنْ نَفْسٍ واحِدَةٍ. عَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ فِي قَوْلِهِ: فَمُسْتَقَرٌّ وَمُسْتَوْدَعٌ قَالَ: الْمُسْتَقَرُّ مَا كَانَ فِي الرَّحِمِ، وَالْمُسْتَوْدَعِ مَا اسْتَوْدَعَ فِي أَصْلَابِ الرِّجَالِ وَالدَّوَابِّ. وَفِي لَفْظِ: الْمُسْتَقَرُّ مَا فِي الرَّحِمِ وَعَلَى ظَهْرِ الْأَرْضِ وَبَطْنِهَا مِمَّا هُوَ حَيٌّ وَمِمَّا قَدْ مَاتَ. وَفِي لَفْظِ: الْمُسْتَقَرِّ مَا كَانَ فِي الْأَرْضِ، وَالْمُسْتَوْدَعُ مَا كَانَ فِي الصُّلْبِ
عَنِ ابْنِ مَسْعُودٍ فِي الْآيَةِ: قَالَ: مُسْتَقَرُّهَا فِي الدُّنْيَا، وَمُسْتَوْدَعُهَا فِي الْآخِرَةِ.
عن ابن مسعود قال: المستقرّ: الرحم، والمستودع: الْمَكَانُ الَّذِي يَمُوتُ فِيهِ.
عَنِ الْحَسَنِ وَقَتَادَةَ فِي الْآيَةِ قَالَا: مُسْتَقَرٌّ فِي الْقَبْرِ، وَمُسْتَوْدَعٌ فِي الدُّنْيَا، أَوْشَكَ أَنْ يَلْحَقَ بِصَاحِبِهِ. عَنْ السُّدِّيِّ فِي قَوْلِهِ:نُخْرِجُ مِنْهُ حَبًّا مُتَراكِباً قَالَ: هَذَا السُّنْبُلُ.
عَنِ الْبَرَاءِ بْنِ عَازِبٍ قِنْوانٌ دانِيَةٌ قَالَ قَرِيبَةٌ.
عن ابْنِ عَبَّاسٍ قِنْوانٌ دانِيَةٌ قَالَ: قِصَارُ النَّخْلِ اللَّاصِقَةُ عُذُوقُهَا بِالْأَرْضِ. وعَنْهُ قِنْوَانُ: الْكَبَائِسِ، وَالدَّانِيَةُ: الْمَنْصُوبَةُ. وعَنْهُ أَيْضًا فِي قِنْوانٌ دانِيَةٌ قال:تهدل العذوق مِنَ الطَّلْعِ. عَنْ قَتَادَةَ فِي قَوْلِهِ:مُشْتَبِهاً وَغَيْرَ مُتَشابِهٍ قَالَ: مُتَشَابِهًا وَرَقُهُ مُخْتَلِفًا ثَمَرُهُ.
عَنْ مُحَمَّدِ بْنِ كَعْبٍ الْقُرَظِيِّ فِي قَوْلِهِ: انْظُرُوا إِلى ثَمَرِهِ إِذا أَثْمَرَ قَالَ: رُطَبُهُ وَعِنَبُهُ.
عَنِ الْبَرَاءِ وَيَنْعِهِ قَالَ: نضجه المرجع كتاب فتح القدير للشوكاني رحمه الله .
وسوف ينفذ المطوية الطالب عثمان العثمان3-2 طبيعي والعرض مهند السويكت وراكان المنيفي 3-3طبيعي

2-ماوَرَدَ فِي اسْتِحْبَابِ مُرَاعَاةِ الشَّمْسِ وَالْقَمَرِ لِذِكْرِ اللَّهِ سُبْحَانَهُ، لَا لِغَيْرِ ذَلِكَ أَحَادِيثُ، مِنْهَا عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صلّى الله عليه وَسَلَّمَ: «أَحَبُّ عِبَادِ اللَّهِ إِلَى اللَّهِ الَّذِينَ يُرَاعُونَ الشَّمْسَ وَالْقَمَرَ لِذِكْرِ اللَّهِ» . عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ أَيْضًا قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: «ثَلَاثَةٌ يُظِلُّهُمُ اللَّهُ فِي ظِلِّهِ يَوْمَ لَا ظِلَّ إِلَّا ظِلُّهُ: التَّاجِرُ الْأَمِينُ، وَالْإِمَامُ الْمُقْتَصِدُ، وَرَاعِي الشَّمْسِ بِالنَّهَارِ» بسَنَده ضَعِيف عَنْ سَلْمَانَ الْفَارِسِيِّ قَالَ:سَبْعَةٌ فِي ظِلِّ اللَّهِ يَوْمَ لَا ظِلَّ إِلَّا ظِلُّهُ، فَذَكَرَ مِنْهُمُ الرَّجُلَ الَّذِي يُرَاعِي الشَّمْسَ لِمَوَاقِيتِ الصَّلَاةِ» . قال الشوكاني فَهَذِهِ الْأَحَادِيثُ مُقَيَّدَةٌ بِكَوْنِ الْمُرَاعَاةِ لِذِكْرِ اللَّهِ وَالصَّلَاةِ لَا لِغَيْرِ ذَلِكَ. وَقَدْ جَعَلَ اللَّهُ انْقِضَاءَ وَقْتِ صَلَاةِ الْفَجْرِ طُلُوعَ الشَّمْسِ، وَأَوَّلُ صَلَاةِ الظُّهْرِ زَوَالُهَا، وَوَقْتُ الْعَصْرِ مَا دَامَتِ الشَّمْسُ بَيْضَاءَ نَقِيَّةً، وَوَقْتُ الْمَغْرِبِ غُرُوبُ الشَّمْسِ. وَوَرَدَ فِي صَلَاةِ الْعِشَاءِ: «أَنَّ النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ كَانَ يُصَلِّيهَا لِوَقْتِ مَغِيبِ الْقَمَرِ لَيْلَةَ ثالث الشهر» وبه يُعْرَفُ أَوَائِلُ الشُّهُورِ وَأَوْسَاطُهَا وَأَوَاخِرُهَا. فَمَنْ رَاعَى الشَّمْسَ وَالْقَمَرَ بِهَذِهِ الْأُمُورِ فَهُوَ الَّذِي أَرَادَهُ صلّى الله عليه وَسَلَّمَ، وَمَنْ رَاعَاهَا لِغَيْرِ ذَلِكَ فَهُوَ غَيْرُ مُرَادٍ بِمَا وَرَدَ، وَهَكَذَا النُّجُومُ، وَرَدَ النَّهْيُ عَنِ النَّظَرِ فِيهَا عَنْ عَلِيٍّ قَالَ: نَهَانِي رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ عَنِ النَّظَرِ فِي النُّجُومِ. عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ قَالَ: نَهَى رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ عَنْ النَّظَرِ فِي النُّجُومِ. عَنِ ابْنِ مَسْعُودٍ قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: «إِذَا ذُكِرَ أَصْحَابِي فَأَمْسِكُوا، وَإِذَا ذُكِرَ الْقَدَرُ فَأَمْسِكُوا، وَإِذَا ذُكِرَتِ النُّجُومُ فَأَمْسِكُوا» .
عَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ قَالَ: قَالَ النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: «مَنِ اقْتَبَسَ عِلْمًا مِنَ النُّجُومِ اقْتَبَسَ شُعْبَةً مِنَ السِّحْرِ زَادَ مَا زَادَ» . قال الشوكاني رحمه الله فَهَذِهِ الْأَحَادِيثُ مَحْمُولَةٌ عَلَى النَّظَرِ فِيهَا لِمَا عَدَا الِاهْتِدَاءَ وَالتَّفَكُّرَ وَالِاعْتِبَارَ. وَمَا وَرَدَ فِي جَوَازِ النَّظَرِ فِي النُّجُومِ فَهُوَ مُقَيَّدٌ بِالِاهْتِدَاءِ وَالتَّفَكُّرِ وَالِاعْتِبَارِ كَمَا يَدُلُّ عَلَيْهِ حَدِيثُ ابْنُ عُمَرَ السَّابِقُ، وَعَلَيْهِ يُحْمَلُ مَا رُوِيَ عَنْ عِكْرِمَةَ أَنَّهُ سَأَلَ رَجُلًا عَنْ حِسَابِ النُّجُومِ، فَجَعَلَ الرَّجُلُ يَتَحَرَّجُ أَنْ يُخْبِرَهُ، فَقَالَ عِكْرِمَةُ: سَمِعْتُ ابْنَ عَبَّاسٍ يَقُولُ: عِلْمٌ عَجَزَ النَّاسُ عَنْهُ وَوَدِدْتُ أَنِّي عَلِمْتُهُ. عَنْ سَمُرَةَ بْنِ جُنْدُبٍ أَنَّهُ خَطَبَ فَذَكَرَ حَدِيثًا عَنْ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ أَنَّهُ قَالَ: «أَمَّا بَعْدُ، فَإِنَّ نَاسًا يَزْعُمُونَ أَنَّ كُسُوفَ هَذِهِ الشَّمْسِ، وَكُسُوفَ هَذَا الْقَمَرِ، وَزَوَالَ هَذِهِ النُّجُومِ عَنْ مَوَاضِعِهَا لِمَوْتِ رِجَالٍ عُظَمَاءَ مِنْ أَهْلِ الْأَرْضِ، وَإِنَّهُمْ قَدْ كذبوا، ولكنها آيات من آيات الله يعبر بِهَا عِبَادَهُ لِيَنْظُرَ مَا يَحْدُثُ لَهُمْ مِنْ تَوْبَةٍ» . وَقَدْ ثَبَتَ فِي الصَّحِيحَيْنِ وَغَيْرِهِمَا فِي كُسُوفِ الشَّمْسِ وَالْقَمَرِ عَنِ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عليه وَسَلَّمَ: «إِنَّهُمَا لَا يَنْكَسِفَانِ لِمَوْتِ أَحَدٍ وَلَا لِحَيَاتِهِ، وَلَكِنْ يُخَوِّفُ اللَّهُ بِهِمَا عِبَادَهُ» . وَأَخْرَجَ ابْنُ مَرْدَوَيْهِ عَنْ أَبِي أُمَامَةَ مَرْفُوعًا:

المرجع كتاب فتح القدير للشوكاني رحمه الله
ينفذ المطوية عبدالمحسن المطير وفهد الموسى 3-1 طبيعي


3 من تفسير محمد متولي الشعراوي رحمه الله
(إِنَّ الله فَالِقُ الحب والنوى}، فالق أي شاقق، جاعل الحب والنوى كل منهما فلقتين. الحب ما لا نواة له مثيل الشعير والقمح والأرز. وهناك ما له نوى مثل البلح والخوخ، وتجد في قلب النواة شيئا آخر. وهناك نوع آخر له بذور مثل البطيخ، وفي كل بذرة تجد فيها شيئا، فيوضح لك الحق سبحانه وتعالى: إن عظمتي تتجلّى في أنني أخلق الحب وأخلق النوى، وهناك حبوب مفلوقة جاهزة، مثل حبة الفول مثلًا وحبة العدس.وأنت إذا ما نظرت إلى هذه العملية وجدت شيئا عجبًا!!
فحين تأتي لنواة البلح أو حبة الشعير، وتضعها في الأرض في بيئة استخراجها، وبقليل من الرطوبة، تجد الفلقتين قد خرج منها نبتة وتكاد النواة أن تنفلق ليخرج منها الزبان الضعيف بين الفلقتين، وإن نزعت هذا الجذير تنتهي الحياة.
ولذلك وجدنا من يتعجب حين اقتحم أعشاش النمل ووجد في العش قطعًا صغيرة مفتتة بيضاء بجانب العش، واكتشفوا أن هذه هي زبانات الحب الذي يدخله النمل للعش، فلو أن النمل أدخل الحبوب كاملة فقد تأتي لفحة من رطوبة فتكبر هذه الحبة، وتنمو وتصير شجرة تفتك بالعش، فمن الذي هدى النمل إلى أن تفعل هكذا؟ إنه الله. ونجد النمل يفلق حبة نبات الكزبرة إلى أربع قطع لأنه لو قطعها إلى اثنتين قد تنبت، من الذي علمه؟ إنه سبحانه: {الذي خَلَقَ فسوى والذي قَدَّرَ فهدى} [الأعلى: 2- 3].
والعجيب أنك حين ترى النبتة الضعيفة ساعة أن تخرج إلى الحياة وهي التي ستكون من بعد ذلك جذرًا إنها هشة وضعيفة إن أمسكتها بيدك تسحقها، لكنها تخترق قلب الأرض الصلبة التي لو ضربتها بسكين لانكسرت السكين، لكن الجذير الضعيف يدخل في قلب الصخر والأرض، فأي قوة أعطته ذلك؟ أي قوة تخرق له الأرض؟ وهل الجذير هو الذي خرق الأرض أو خُرِقَت له؟ لقد خرق الحق الأرض للبذرة لتستخرج منها غذاء للزرع، إنّها قدرة الحق سبحانه: {فَالِقُ الحب} الذي ادخر في فلقتين اثنتين قوتًا للنبات إذا مسته رطوبة تتغذى عليها الزريعة إلى أن تربى الجذور، ويستمد النبات غذاءه من الفلقتين إلى أن يثبت ويتمكن في الأرض ثم تتحور الفلقتان إلى ورقتين خضراوين.
ينفذها كل من علي الزهراني وسلطان الفهيد 3-3 طبيعي

4-من اختيارات الدكتور زغلول النجار في تفسير الآية
*يخبر تعالي أنه فالق الحب والنوي، أي يشقه في الثري فتنبت منه الزروع علي اختلاف اصنافها من الحبوب، والثمار علي اختلاف ألوانها وأشكالها وطعومها من النوي، ولهذا فسر قوله: {فالق الحب والنوي} بما جاء بعدها.
التوقيع ابن كثير رحمه الله مختصر تفسير ابن كثير
* )إن الله فالق} شاق(الحب} عن النبات {والنوي} عن النخل. التوقيع صاحبا تفسير الجلالين رحمهما الله
* إنها المعجزة التي لا يدري سرها أحد، فضلا علي أن يملك صنعها أحد!! معجرة الحياة نشأة وحركة... وفي كل لحظة تنفلق الحبة الساكنة عن نبتة نامية، وتنفلق النواة الهامدة عن شجرة صاعدة. والحياة الكامنة في الحبة والنواة، النامية في النبتة والشجرة، سر مكنون، لايعلم حقيقته إلا الله؛ ولا يعلم مصدره إلا الله... وتقف البشرية بعد كل ما رأت من ظواهر الحياة وأشكالها، وبعد كل مادرست من خصائصها وأطوارها... تقف أمام السر المغيب كما وقف الإنسان الأول، تدرك الوظيفة والمظهر، وتجهل المصدر والجوهر، والحياة ماضية في طريقها، والمعجزة تقع في لحظة!!!. التوقيع في ظلال القرآن
تنفيذ الط3-2طبيعي الب سليمان العواد



5- من فوائد تفسير الشوكاني فتح القدير
قال رحمه الله:قوله: {إِنَّ الله فَالِقُ الحب والنوى}.هذا شروع في تعداد عجائب صنعه تعالى، وذكر ما يعجز آلهتهم عن أدنى شيء منه، والفلق الشق: أي هو سبحانه فالق الحبّ فيخرج منه النبات، وفالق النوى فيخرج منه النوى فيخرج منه الشجر.
وقيل: معنى: {فَالِقُ الحب والنوى} الشق الذي فيهما من أصل الخلقة.
وقيل معنى {فَالِقُ} خالق، والنوى: جمع نواة يطلق على كل ما فيه عجم كالتمر والمشمش والخوخ.
قوله: {يُخْرِجُ الحى مِنَ الميت} هذه الجملة خبر بعد خبر، فهي في محل رفع.وقيل: هي جملة مفسرة لما قبلها، لأن معناها معناه، والأول: أولى، فإن معنى {يُخْرِجُ الحى مِنَ الميت} يخرج الحيوان من مثل النطفة والبيضة وهي ميتة.ومعنى: {وَمُخْرِجُ الميت مِنَ الحى} مخرج النطفة والبيضة وهي ميتة من الحيّ، وجملة: {وَمُخْرِجُ الميت مِنَ الحى} معطوفة على {يُخْرِجُ الحى مِنَ الميت} عطف جملة اسمية على جملة فعلية، ولا ضير في ذلك.وقيل: معطوفة على {فالق} على تقدير أن جملة {يُخْرِجُ الحى مِنَ الميت} مفسرة لما قبلها، والأوّل أولى، والإشارة ب {ذلكم} إلى صانع ذلك الصنع العجيب المذكور سابقًا و{الله} خبره.والمعنى: أن صانع هذا الصنع العجيب هو المستجمع لكل كمال، والمفضل بكل إفضال، والمستحق لكل حمد وإجلال {فأنى تُؤْفَكُونَ} فكيف تصرفون عن الحق مع ما ترون من بديع صنعه وكمال قدرته؟ قوله: {فَالِقُ الإصباح} مرتفع على أنه من جملة أخبار إنّ في {إِنَّ الله فَالِقُ الحب والنوى}.
وقيل: هو نعت للاسم الشريف في {ذَلِكُمُ الله}، وقرأ الحسن، وعيسى بن عمر {فَالِقُ الأصباح} بفتح الهمزة، وقرأ الجمهور بكسرها، وهو على قراءة الفتح جمع صبح، وعلى قراءة الكسر مصدر أصبح.
تنفيذ الطالب عزام العليوي 3-2 طبيعي
وسينفذ دعاية الدرس كل من الطالبين
عمر عماد مصطفى 3-3 طبيعي
فيصل الطريقي 3-1طبيعي

وسينفذ كل من الطالبين
سامي محمد أبوزيد 3-3طبيعي
يوسف الخميس 3-1طبيعي
مطويتان من المادة الإثرائية المرفقة








توقيع » عبدالله الباتل
قال تعالى [fot1]وتزودوافإن خير الزاد التقوى[/fot1]
  رد مع اقتباس
قديم منذ /23-10-2013, 02:03 PM   #2

عبدالله الباتل
عضو نشيط

عبدالله الباتل غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 16969
 تاريخ التسجيل : Jul 2008
 المكان : الزلفي
 المشاركات : 285

افتراضي مادة اثرئية

بسم الله الرحمن الرحيم وبه نستعين وبعدبين يديك أخي الطالب مادة علمية للدرس السابع عسى الله أن ينفع بها








الملفات المرفقة
نوع الملف: rar إن الله فالق.rar‏ (43.9 كيلوبايت, المشاهدات 176)
توقيع » عبدالله الباتل
قال تعالى [fot1]وتزودوافإن خير الزاد التقوى[/fot1]
  رد مع اقتباس
قديم منذ /28-10-2013, 06:43 PM   #3

عبدالله الباتل
عضو نشيط

عبدالله الباتل غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 16969
 تاريخ التسجيل : Jul 2008
 المكان : الزلفي
 المشاركات : 285

افتراضي

نفذ الطالب سامي أبوزيد المطوية








توقيع » عبدالله الباتل
قال تعالى [fot1]وتزودوافإن خير الزاد التقوى[/fot1]
  رد مع اقتباس
قديم منذ /28-10-2013, 06:44 PM   #4

عبدالله الباتل
عضو نشيط

عبدالله الباتل غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 16969
 تاريخ التسجيل : Jul 2008
 المكان : الزلفي
 المشاركات : 285

افتراضي

نفذ الطالب عمر مصطفى الدعاية بشكلٍ مميز








توقيع » عبدالله الباتل
قال تعالى [fot1]وتزودوافإن خير الزاد التقوى[/fot1]
  رد مع اقتباس
قديم منذ /28-10-2013, 06:44 PM   #5

عبدالله الباتل
عضو نشيط

عبدالله الباتل غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 16969
 تاريخ التسجيل : Jul 2008
 المكان : الزلفي
 المشاركات : 285

افتراضي

نفذ الطالب فيصل الطريقي الدعاية بشكلٍ مميز








توقيع » عبدالله الباتل
قال تعالى [fot1]وتزودوافإن خير الزاد التقوى[/fot1]
  رد مع اقتباس
قديم منذ /28-10-2013, 06:45 PM   #6

عبدالله الباتل
عضو نشيط

عبدالله الباتل غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 16969
 تاريخ التسجيل : Jul 2008
 المكان : الزلفي
 المشاركات : 285

افتراضي

نفذ الطالب يوسف الخميس المطوية بشكلٍ مميز








توقيع » عبدالله الباتل
قال تعالى [fot1]وتزودوافإن خير الزاد التقوى[/fot1]
  رد مع اقتباس
قديم منذ /28-10-2013, 06:47 PM   #7

عبدالله الباتل
عضو نشيط

عبدالله الباتل غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 16969
 تاريخ التسجيل : Jul 2008
 المكان : الزلفي
 المشاركات : 285

افتراضي

نفذ الطالب عزام العليوي المطوية








توقيع » عبدالله الباتل
قال تعالى [fot1]وتزودوافإن خير الزاد التقوى[/fot1]
  رد مع اقتباس
قديم منذ /28-10-2013, 06:48 PM   #8

عبدالله الباتل
عضو نشيط

عبدالله الباتل غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 16969
 تاريخ التسجيل : Jul 2008
 المكان : الزلفي
 المشاركات : 285

افتراضي

نفذ الطالب عبدالمحسن المطير وفهد الموسى المطوية








توقيع » عبدالله الباتل
قال تعالى [fot1]وتزودوافإن خير الزاد التقوى[/fot1]
  رد مع اقتباس
قديم منذ /28-10-2013, 06:49 PM   #9

عبدالله الباتل
عضو نشيط

عبدالله الباتل غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 16969
 تاريخ التسجيل : Jul 2008
 المكان : الزلفي
 المشاركات : 285

افتراضي

نفذ الطالب سليمان العواد المطوية








توقيع » عبدالله الباتل
قال تعالى [fot1]وتزودوافإن خير الزاد التقوى[/fot1]
  رد مع اقتباس
قديم منذ /28-10-2013, 06:55 PM   #10

عبدالله الباتل
عضو نشيط

عبدالله الباتل غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 16969
 تاريخ التسجيل : Jul 2008
 المكان : الزلفي
 المشاركات : 285

افتراضي

أشكر من اعماق قلبي كل من شارك من الطلاب








توقيع » عبدالله الباتل
قال تعالى [fot1]وتزودوافإن خير الزاد التقوى[/fot1]
  رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا يمكنك اضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


جميع الأوقات بتوقيت GMT +3. الساعة الآن 02:00 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd.